من جديد.. سلطات أزيلال ترفض تسجيل رضيعة باسم “سيليا” الأمازيغي – الصورة

[pro_ad_display_adzone id="10785"]

رفضت السلطات المحلية بإقليم أزيلال، اليوم الإثنين، تسجيل رضيعة حديثة الولادة في سجلات الحالة المدنية باسم أمازيغي، وهو ما أثار حقوقيين أمازيغ حول تكرر التضييق على اختيار أسماء أمازيغية.

وعلمت “اليوم 24” أن ضابط الحالة المدنية بجماعة تضاروشت التابعة لمنطقة واويزغت بأزيلال، امتنع عن تقييد الرضيعة باسم “سيليا”، بدعوى أن اسمها أمازيغي ولا يطابق مقتضيات سجلات الحالة المدنية، مخبرا عائلتها التي حلت بمقر الجماعة اليوم، بضرورة تغيير الاسم واختيار اسم متداول وعادي، وهو ما رفضته العائلة الأمازيغية متشبثة بحقها في اختيار اسم يناسب هويتها الثقافية.

وفي اتصال هاتفي أوضح الناشط الحقوقي والمحامي محمد ألمو أن رفض السلطات المحلية تسجيل الرضيعة تحت اسم ذي هوية ثقافية، يعتبر خرقا لمقتضيات المادة 21 من قانون الحالة المدنية التي تنص على وجوب أن يكتسي اﻻسم الشخصي الذي اختاره من يقدم التصريح بالوﻻدة قصد التقييد في سجلات الحالة المدنية طابعا مغربيا، وأﻻ يكون اسما عائليا، أو اسما مركبا من أكثر من اسمين، أو اسم مدينة أو قرية أو قبيلة، وأﻻ يكون من شأنه أن يمس بالأخلاق أو النظام العام.

وأضاف ألمو ل”اليوم 24” أن معركة الأسماء الأمازيغية متواصلة، والأمر يتعلق بالتضييق على اختيارات الأمازيغ، بخلاف السماح لإدراج أسماء ذات إيحاءات تمس بالنظام العام وتحيل على العنف كأسماء “سيف”و”جهاد”، أو ذات معنى خادش بالحياء ك”خناتة”، وهو اسم ذي معنى مخل عند الأمازيغ.

Source: Alyaoum24

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق