أغناج: هذه حقيقة امتناع الزفزافي عن استئناف الحكم الصادر في حقه

[pro_ad_display_adzone id="10785"]

أكد المحامي محمد أغناج، عضو هيأة دفاع نشطاء حراك الريف أن ناصر الزفزافي لم يقدم بعد طلبا لاستئناف الحكم، الصادر ضده بالسجن لمدة 20 سنة سجنا نافذا على خلفية أحداث حراك العام الماضي.

ونفى أغناج في الوقت ذاته، في اتصال بموقع “اليوم 24″، أن يكون الزفزافي قد قرر الامتناع نهائيا عن استئناف الحكم، الصادر ضده من قبل محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، مؤكدا أنه لم يحسم بعد في هذا الموضوع.

وفي المقابل، كشف أغناج أن عددا من المعتقلين لم يتم حصر عددهم بعد، قد قرروا استئناف أحكام الإدانة في حقهم، فيما لم يحسم الباقون بدورهم في هذا الأمر.

وكانت محكمة الاستئناف قد قررت إدانة أزيد من خمسين ناشطا بتهم تتعلق بالمس بالسلامة الداخلية للبلاد، والتجمهر، والتخريب وغيرها، حيث أصدرت أحكاما اعتبرت قاسية بلغت في مجموعها 308 سنوات، بينما تلقى قادة الحراك أحكاما أكثر قسوة، وصلت إلى 20 سنة، خصوصا ناصر الزفزافي، ونبيل أمحجيق.

وأثارت هذه الأحكام موجة استياء عارم في البلاد، واعتبرها نشطاء حقوقيون، وحزبيون أحكاما “جائرة” في حق مطالبين بحقوق اجتماعية، واقتصادية.

Source: Alyaoum24

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق