منافسة ثلاثية على تنظيم الألعاب الشتوية 2026

[pro_ad_display_adzone id="10785"]

قالت اللجنة الأولمبية الدولية، إن مدينتي كالجاري وستوكهولم إضافة إلى عرض إيطالي يشمل ميلانو ومنتجع كورتينا دامبيتسو حصلوا على الضوء الأخضر للمنافسة على تنظيم دورة الألعاب الشتوية 2026، وأضافت اللجنة أنها استبعدت مدينة أرضروم التركية.

وأشاد خوان أنطونيو سامارانش نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بالمدن الثلاث قائلا إن جميعها تملك الإمكانات اللازمة لتنظيم “دورة ألعاب رائعة”.

وأضاف أن العرض الإيطالي الذي كان يضم أيضا في السابق مدينة تورينو قبل انسحابها لا يزال خيارا جيدا رغم وجود بعض المسائل العالقة ومنها التمويل.

وقال سامارانش الذي يرأس لجنة تقييم العروض لأولمبياد 2026 “في هذه المرحلة نملك عرضًا إيطاليًا جيدًا جدا. ميلانو وكورتينا تقدمتا بمشروع رائع وجذاب”.

وأضاف: “نعلم أن الحكومة في روما تساند هذا المشروع بقوة. لا تزال هناك بعض التفاصيل التي يجب مناقشتها تتعلق بالتمويل”.

ونالت كالجاري استحسان سامارانش وهو ابن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية السابق نظرا لأن أكثر من 80 في المئة من الملاعب والمنشآت قائمة بالفعل.

كما نالت المدينة الكندية التي نظمت الألعاب الشتوية في 1988 الإشادة بسبب البنية التحتية مثل ستوكهولم السويدية.

وقال سامارانش إن أوجه قصور ظهرت في عرض المدينة التركية تتعلق بالنقل والمواصلات والاتصالات.

وكانت المدن الثلاث ضمن سبع أبدت رغبتها في الترشح سابقا لكن سيون السويسرية وسابورو اليابانية وجراتس النمساوية انسحبت خلال الأشهر الأخيرة بسبب مخاوف بشأن تكلفة التنظيم وحجم البطولة والمعارضة المحلية لتنظيم فعاليات كبرى.

وستختار اللجنة الأولمبية الدولية العرض الفائز في أيلول 2019.

Source: Alyaoum24

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق