16 مليون شخص ينعون الكلب «بــو» ألطف كلب في العالم على الإطلاق

[pro_ad_display_adzone id="10785"]
أكثر من 16 مليون شخص حول العالم، عبّروا عن حزنهم لوفاة «بــو»، وزادوا في مشاعرهم الحزينة على الطريقة التي مات فيها، ولمن لا يعرف من هو «بــو»، إنه الكلب الظريف الصغير، الملقب بـ«ألطف كلب في العالم على الإطلاق»، وهو كلب صغير جداً من سلالة كلاب الـ«بوميرينيان»، وكان دائماً برفقة الكلب الآخر صديقه «بودي».

وبحسب ما نشره موقع «عربي بوست»، فقد حظي الكلب «بــو» باهتمام واسع على مختلف منصات ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عندما قرر أصحابه الأمريكيون، القيام بنشر صوره هو ورفيقه «بودي» اللطيفين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نال انتشاراً وشهرة واسعة، وأصبح يتابعه ما يزيد عن 16 مليون شخص. لكنهم في خبر حزين أعلنوا عنه مؤخراً، أكدوا من خلال منشور على موقع «فيسبوك» وفاة «بــو» البالغ من العمر 12 عاماً فقط، وعللوا سبب الوفاة بأنه «الحزن الكبير» أو «الحسرة» على وفاة رفيقه وصديقه «بودي» قبل قرابة العام.

وجاء في المنشور الذي كتبه أصحاب الكلب اللطيف: «بعد أن مات (بودي) بفترةٍ وجيزة، بدأت تظهر على (بــو) علاماتٌ تشير إلى مشاكل في القلب. نعتقد أن قلبه قد انكسر حرفياً بعد أن تركنا (بودي). لقد تشبَّث بالحياة وعاش معنا سنةً أخرى، لكن يبدو أن وقته قد حان، ونحن على يقينٍ من أنها كانت أسعد لحظة لهما عندما التقيا في مكان أفضل في السماء».

وأضافوا أيضاً خلال المنشور: «يدب الحزن في أوصال عائلتنا، لكننا نجد عزاءنا في أنه لن يعاني من أيِّ ألمٍ أو ضيق بعد الآن». ، مشيرين إلى أن الكلب «بــو» كان قد جلب البهجة إلى الكثير من الأشخاص في جميع أرجاء العالم. ومن جهة أخرى، فقد قوبل الإعلان عن وفاة ألطف كلب في العالم، بصدمةٍ كبيرة من الأشخاص الذين كانوا يتابعون صفحة «بــو». حيث قال العديد منهم إن الدموع غلبتهم عند سماع الخبر. وكتب صاحب حساب القطة الشهيرة «فينوس» ذات الوجهين، وهي قطة من سلالة «خيمر» تحظى بأكثر من مليون متابع على فيسبوك: «إنه أسطورةٌ حقيقية وقد استمتعنا كثيراً بمتابعته طوال الست سنوات والنصف الماضية».

حقاً.. «بــــو» أشهر مما يعتقد الكثيرون
قد يعتقد الكثيرون منّا، بأن «بـــو»، كان مجرد كلب لطيف يتابعه الناس على التواصل الاجتماعي، ولكن ما لا يعرفه معظمنا، بأنه خلال العام 2012 كان قد حصل على منصب مسؤول الاتصالات عن الحيوانات الأليفة لشركة «فيرجن أمريكا» الشهيرة. كذلك كان قد أبرم صفقة لتأليف كتب حوله، تجلت في كتب تصويرية منها كتاب «بو: ذي لايف أوف ذي ووردز كيوتيست دوغ Boo: The Life of the «World’s Cutest Dog، أي بمعنى «بو: حياة ألطف كلب في العالم»، والذي كان قد نُشِرَ خلال العام 2011 وفق ما ذكرته شبكة «سي إن إن CNN» الأمريكية.

ومن الجدير بالذكر – وربما الغريب أيضاً – أن الكلب «بـــو»، كان قد ناقش، أجل «ناقش» كيفية التعامل مع الشهرة وأضوائها خلال مقابلة تم إجراؤها معه خلال العام 2012 مع شبكة CNN الأمريكية، وقال – بشكل أو بآخر بحسب وسائل الإعلام -: «لم تشهد حياتي تغيُّراً كبيراً. أحب المكوث في المنزل، واللعب بالألعاب، والتسكع مع بودي».

سيدتي – محمد المعايطة
id: 
1547990612985869000
Publication Date: 
01/21/2019 – 19:30

Source: Sayidaty

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق